وفد إماراتي يزور مسجدي نيوزيلندا ويلتقي أهالي الضحايا

وفد من الإمارات يزور مساجد نيوزيلندا ويلتقي بأسر الضحايا

زار وفد من دولة الإمارات العربية المتحدة ، برئاسة رئيس المجلس الأعلى للجاليات المسلمة ، علي راشد النعيمي ، مدينة كرايستشيرش النيوزيلندية التي شهدت اعتداء إرهابيا دمويا على مسجدين وقتل العشرات خلال صلاة الجمعة الماضي. . وتأتي الزيارة تعبيراً عن التضامن الكامل الذي أبدته دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً مع شعب وحكومة نيوزيلندا ، والذي سيساعدهم في كافة الجهود للحفاظ على سلامتهم واستقرارهم وأمنهم لسكان المنطقة. واشادت دولة الامارات العربية المتحدة بجهود حكومة نيوزيلندا ممثلة برئيسة الوزراء جاسيندا ارديرن.

واطلع الوفد – برفقة سفير الدولة لدى نيوزيلندا صالح أحمد سالم الزريم السويدي – خلال جولة تضامنية بالمدينة شملت مسجدين ولقاء بعض أسر الشهداء وضحايا الحادث. ، من المشاعر التي يسببها الملايين حول العالم.

التقى النعيمي في مسجدي “النور” و “لينوود” حيث وقع الهجوم الإرهابي الغادر ، ورافق كلا المسجدين وأبلغهما بآخر التطورات المتعلقة بالهجوم الإرهابي وأوضاع الجرحى وعائلاتهم. المفتش راكيش نايدو من قسم الشرطة النيوزيلندية.

وحرص النعيمي على زيارة أسر الشهداء للتعبير عن تعازيهم وتضامنهم الكامل معهم. كما التقى الوفد ابنة الشهيد ليندا ارمسترونغ التي ضربت مثالا في الفداء والتضحية واختارت الموت وهي تحمي جسدها وهي امرأة أصيبت في الهجوم ونجت.

ليندا أرمسترونج ، التي دخلت الإسلام مؤخرًا ، ليست غريبة على الإمارات وشعبها لأنها أرادت أداء فريضة الحج ، وهو أكبر واجب في الدين الإسلامي الصحيح ، وكان لديها ما طلبته من زايد بن سلطان في عام 2017. ساعدتها مؤسسة نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية.

كان أرمسترونغ جزءًا من وفد استقطب ألف حاج في عام 2017 ، بما في ذلك 98 من الخارج جاءوا من “كل الأعماق” كجزء من برنامج مرفق خدمة المجتمع الإنساني المنتظم داخل الإمارات العربية المتحدة أو خارجها.

كما التقى الوفد بعدد من المواطنين النيوزيلنديين من ديانات ومذاهب أخرى كانوا في موقع الحادث للتعبير عن تضامنهم ودعمهم لضحايا الهجوم الإرهابي.

المصدر: معلومات نت

زر الذهاب إلى الأعلى