ما هي فوائد بذور المشمش وما دورها في علاج مرض السرطان

ما هي فوائد المشمش لعلاج مرض السرطان ؟، حيث يعتبر المشمش من أكثر الفواكه المغذية ذات الفوائد العديدة، حيث يحتوي على مضادات الأكسدة وبيتا كاروتين والألياف الغذائية والعديد من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم ومن أشهرها البوتاسيوم وفيتامين سي، وفي هذا المقال ستتم الإجابة حول التساؤل المطروح، ما هي فوائد المشمش لعلاج مرض السرطان ؟، والتطرق كذلك لـ التعريف بالفوائد العمومية لبذور المشمش والإجابة حول بعض التساؤلات حول سلامة تناول بذور المشمش.


بذور المشمش

تعتبر نواة المشمش بذرة صغيرة صلبة تقع في منتصف ثمرة المشمش، ويعود أول استعمال لهذه البذور لـ أوائل القرن العشرين، حيث تم استعمال مستخلص بذور المشمش في الولايات المتحدة  كمادة مضادة للسرطان، لأن هذا المستخلص يحتوي على مركب كيميائي أميجدالين، كما تحتوي بذور المشمش على أنواع موحدة من الدهون الصحية، والتي تساعد في تقليل مستويات الكوليسترول الضارة، كما تحتوي على الكثير من الأحماض الدهنية مثل أوميغا 3 و أوميغا 6، وهذه الأحماض تساعد في محاربة أمراض القلب، كما تساعد في تحسين الصحة العقلية.[1]

فوائد بذور المشمش

من أبرز فوائد بذور المشمش ما يلي:

فوائد بذور المشمش لعلاج نزلات البرد

كما تستخدم بذور المشمش في علاج كل الفيروسات المسببة لنزلات البرد والانفلونزا المزمنة، وذلك بفضل احتوائها على ذات قيمة عالية جدًا من المعادن والعناصر الغذائية المهمة لتقوية جهاز المناعة، والتي بدورها تحارب البكتيريا والجراثيم والفيروسات التي تدخل الجسم، وتعالج كذلك  كل الأعراض المزعجة الناتجة عن الأنفلونزا، حيث أنها تعد مسكنًا طبيعيًا للصداع ومضاد حيوي لنزلات البرد وسيلان الأنف والسعال الشديد كما أنه يشفي التهاب الحلق ويرطب الحلق للمساعدة في البلع والحد من صعوبة البلع، ويمكن تناول بذور المشمش عبر طحنها جيداً وإضافتها لـ العصائر الطبيعية.[2]

فوائد بذور المشمش لالتهاب المفاصل

من أهم الفوائد الصحية لبذور المشمش الرائعة أنها تعمل كمضاد طبيعي للالتهابات يؤثر على المفاصل والعظام، وتقلل من الإصابة ب التهاب المفاصل الروماتويدي، كما يساعد المشمش في تخفيف التعب وتقليل الالتهاب، بالإضافة لـ ذلك تساعد بذور المشمش في تعزيز صحة العظام وتعمل على تقويتها ومنعها من أن تصبح هشة أو هشة، كما أنها علاج قوي لخشونة الركبتين ومسكن طبيعي لآلام الظهر والرقبة والكتفين، لذلك إذا كنت تعاني من التهاب المفاصل وآلام العضلات والعظام، ويجب خلط بذور المشمش مع القليل من زيت الزيتون وتطبيقه على المنطقة المصابة.[2]

فوائد بذور المشمش لتنظيم ضغط الدم

من الفوائد السحرية لبذور المشمش أنها تلعب دورًا كبيرًا في تنظيم ضغط الدم والحد من مستوياتها المرتفعة أو المنخفض، حيث تحتوي بذور المشمش على الكثير من الفيتامينات، بما في ذلك فيتامين ب 17، وإذا كنت الشخص يعاني من مشاكل ضغط الدم، فإن بذور المشمش هي علاج قوي وطبيعي لحل. يقي من زيادة ضغط الدم مما يحافظ على صحة القلب ويحميه من التعرض لخطر الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية، كما أنه يمنع انخفاض ضغط الدم وبالتالي لا يؤدي لـ السكتة الدماغية والإغماء المفاجئ، وييتم استخدامه عبر غلي ملعقة من بذور المشمش المطحون في كوب من الماء ثم تشرب في الصباح.[3]

تابع أيضًا: فوائد الثوم للصحة وعلاج الأمراض

فوائد بذور المشمش للجهاز التنفسي

كما أن بذور المشمش مفيدة جدًا للجهاز التنفسي وتساعد في علاج معظم أمراض الجهاز التنفسي ، بما في ذلك الربو وحساسية الصدر المزمنة ، لأنها تمد أعضاء الجهاز التنفسي بالدم وتنشط الدورة الدموية ، ولأن بذور المشمش تحتوي على كمية عالية من المركبات والمواد الكيميائية بما في ذلك الكاروتين ومركب الليكوبين ، فهو يعمل على حماية الجهاز التنفسي وتقوية جهاز المناعة الذي يحارب البكتيريا والجراثيم التي تدخل الجهاز التنفسي ، كما يعمل كمسكن طبيعي للاضطراب العصبي الذي يسبب الربو ، كما أنه يعمل كمسكن طبيعي للاضطراب العصبي المسبب للربو. يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات في الشعيرات الدموية والشعب الهوائية ، لذا أضف بذور المشمش المطحونة في الحساء الساخن.[4]

هل لبذور المشمش فوائد في علاج السرطان ؟

بذور المشمش صغيرة الحجم ولكن لها تأثير قوي، ولقد تم ربطها مؤخرًا بعلاج السرطان المحتمل، وفي الواقع  قد تحتوي بذور المشمش على الكثير من المركبات الكيميائية التي قد تكون فعالة في علاج السرطان، وهي:[1]

  • أميجدالين: يوجد ادعاءات حول قدرته على محاربة السرطان.
  • فيتامين ب 17: ادعت مصادر موثوقة أن السرطان يمكن أن يخفض مستويات هذا الفيتامين في الجسم، وتناوله على شكل مكملات غذائية يمكن أن يقلل من نمو الخلايا السرطانية.
  • السيانيد: هو أحد المركبات التي ينتجها تحول مركب الأميجدالين في الجسم، ويمكنه أن يعمل على تدمير الخلايا السرطانية ويمكنه أيضًا إيقاف نمو الأورام.

قد تحتوي بذور المشمش على مواد كيميائية يمكن أن يكون لها تأثيرات مضادة للسرطان.

تابع أيضًا: فوائد عسل حبة البركة لعلاج الامراض المختلفة

ما هو الإميغدالين ؟

الأميجدالين مركب كيميائي موجود بشكل طبيعي في بذور المشمش والتفاح والكرز والخوخ،[2] ويوجد أيضًا في بذور اللوز المر، وبعض أنواع المكسرات النيئة،[4] وهذا المركب ينتمي لـ عائلة جليكوسيد السيانوجين،[5] وقد لاحظ الباحثون أن المشمش المر على وجه الخصوص يحتوي على كميات عدد ضخم من الأميجدالين تصل لـ 5.5 جرام لكل 100 جرام.[2]

عند أكل بذور المشمش يؤدي الجسم الأميغدالين لـ السيانيد، والذي يُصنف على أنه مادة كيميائية سريعة المفعول، ومن بين أهم الأعراض والآثار الجانبية للسيانيد حسب الجرعة:[3]

  • الصداع.
  • الغثيان
  • التقيؤ.
  • الدوخة
  • الالتباس.
  • حمى.

والسؤال هنا، ما جرعة السيانيد التي يمكن أن تضر الجسم؟ يمكن أن تحدث سمية السيانيد إذا كانت الكمية تتراوح بين 0.5 و 3.5 ملليغرام لكل كيلوغرام من وزن الجسم ويمكن أن تكون هذه الجرعة قاتلة،[6] بالإضافة لـ ذلك، يمكن أن تسبب سمية السيانيد التأثيرات التالية:[7]

  • سكتة قلبية.
  • ققد الوعي.
  • لديك نوبات.

تابع أيضًا: علاج السرطان بالاجسام المضادة

ما الذي توصي به المنظمات الصحية ؟، قدمت الكثير من المنظمات الصحية مجموعة من التوصيات فيما يتعلق باستهلاك بذور المشمش وخطر التسمم بالسيانيد، لذلك فقد ذكرت ما يلي:[2]

  • حذرت هيئة سلامة الأغذية الأوروبية من أن حصة واحدة من 3 بذور من ثمرة مشمش صغيرة، تعادل بذرة واحدة لمشمش كبير، يمكن أن تضع البالغين فوق مستويات السيانيد الآمنة المقترحة، ويمكن لحبة صغيرة  أن تكون سامة للطفل،
  • تنصح أيضًا بعدم استهلاك أكثر من 20 ميكروغرامًا من السيانيد لكل كيلوغرام من وزن الجسم في المرة الواحدة، مما يعني أن حبة مشمش واحدة ستكون كافية للبالغين، حيث يمكن أن تكون نصف حبة جرعة واسعة للأطفال. وكما تمّ الحديث مسبقًا تحتوي بذور المشمش على الكثير من المركبات الكيميائية، من أهمها مادة الأميغدالين والتي يمكن أن تؤدي بكميات واسعة لـ مضاعفات صحية شديدة الخطورة.

ما هو فيتامين ب 17؟

فيتامين ب 17 هو أحد الأسماء الشائعة لمركب الأميغدالين الكيميائي ويوجد في بذور المشمش واللوز المر،[8] ويمكن أيضًا أن يعرف باسم لاتريل، وهو شكل شبه اصطناعي لتفاعل الأميجدالين مع الماء، وقد تمّ اقتراحه كبديل للسرطان، وتأتي آثاره الجانبية كما يلي:[2]

  • الغثيان
  • التقيؤ.
  • صداع الراس.
  • دوخة
  • حمى.
  • صعوبة في المشي بسبب تلف الأعصاب.

ولكن ما هي آراء مؤسسات الرعاية الصحية المتعلقة بـ اللاتريل؟ هناك الكثير من الآراء التي تشاركها المنظمات الصحية المختلفة فيما يتعلق باستخدام اللاتريل وما إذا كان من الآمن استخدامه لعلاج الأمراض، لكن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لم توافق على استعمال اللاتريل في الولايات المتحدة الأمريكية، و تعتبر غير آمنة للاستخدام في الغذاء والدواء، ولم تظهر أي فائدة في علاج أي مرض.[2]

هو اسم شائع يعود لـ مركب الأميغدالين، والذي من خلاله يمكن إنتاج مركب شبه اصطناعي له آثار صحية شديدة الخطورة.

تابع أيضًا: فوائد مشروب الكركم والزنجبيل 

الأبحاث حول بذور المشمش في علاج السرطان؟

قد يبحث بعض الناس عن البيانات التي تمت تغطيتها عبر السيرش العلمي حول بذور المشمش، ويمكن الإجابة على هذا السؤال باستخدام مجموعة من الدراسات والأبحاث التي هدفت لـ حضور تأثير بذور المشمش ومركباته على مرضى السرطان.

الدراسة الأولى

تم إجراء مراجعة علمية محدثة لعدد كبير من الدراسات في عام 2018 حول تأثير مركب الأميجدالين الموجود في بذور المشمش على تحفيز موت الخلايا المبرمج ووقف دورة الخلايا السرطانية تحت إشراف مجموعة من المتخصصين في باكستان، وكانت الأسباب كالتالي:[9]

  • تم جمع كمية عدد ضخم من البيانات المتعلقة بالأميجدالين في قواعد البيانات العلمية الرئيسية، ولم يتم اتباع جدول زمني ثابت للبيانات التي تم جمعها.
  • لقد لوحظ أن موت الخلايا المبرمج هو عملية مركزية ينشطها الأميغدالين في الخلايا السرطانية.
  • تتم عملية الإستماتة عبر تحفيز البروتينات التي تحفز الإستماتة.
  • كما أنه يقلل من تطور مراحل نمو الخلايا ويقلل من مجموعة الخلايا التي تدخل مراحل النمو.
  • لقد قيل أن بذور الشمس تلعب دورًا في إبطاء دورة الخلية عبر وقف نموها وتكاثرها.
  • قد يكون للأميجدالين الموجود في بذور المشمش ذو تأثيرات جوهرية ملتصقة بالموت المبرمج للخلايا السرطانية.

الدراسة الثانية

أجريت دراسة علمية في عام 2016 في ألمانيا حول تأثير مركب الأميغدالين الموجود في بذور المشمش لتأخير دورة الخلية ومنع نمو خلايا سرطان البروستاتا في المختبر، تحت إشراف مجموعة من المتخصصين إمكانات هذا المركب في آثاره المضادة للورم على خلايا سرطان البروستاتا كان مسار هذه الدراسة على النحو التالي:[10]

  • تعرضت خلايا سرطان البروستاتا لتركيزات متعددة من الأميغدالين لمدة 24 ساعة أو أسبوعين.
  • تم قياس نمو الخلايا عبر التحليل اللوني لتقييم نشاط التمثيل الغذائي للخلايا.
  • تم تحليل البروتينات التي تنظم دورة الخلية، وكذلك مسار إشارات الخلية المسؤول عن تنظيم دورة الخلية.
  • أظهرت النتائج أن مركب الأميغدالين يمكن أن يقلل نمو الخلايا السرطانية اعتمادًا على الجرعة بحد أقصى 10 ملليجرام لكل مليلتر، بالإضافة لـ ذلك، سعت لـ قمع تكوين المستعمرات السرطانية في الخلايا، كما تم تسجيل انخفاض في مجموعة الانقسامات الخلوية للأميغدالين نشاط كبير مضاد للأورام، ولكن هناك حاجة لـ مزيد من السيرش لتقييم استخداماته العلاجية.[10]

تشير الدراسات العلمية لـ أن الأميغدالين الموجود في بذور المشمش قد يكون له تأثيرات قوية مضادة للسرطان.

تابع أيضًا: ما هي فوائد القسط الهندي للغدة الدرقية وما طرق استخدامه

الدراسة الثالثة

أجريت دراسة معملية عام 2019 في الهند، لتقييم التأثير المضاد للسرطان لمركب الأميغدالين المستخرج من المشمش واللوز على الخلايا السرطانية في فم الإنسان، تحت إشراف مجموعة من المتخصصين، وكان مسار هذه الدراسة على النحو التالي:[11]

  • تم استعمال خطوط خلايا سرطان الفم.
  • تم غسل اللوز والمشمش الطازج بالماء المقطر وتحويلهما لـ مسحوق ناعم عبر التجفيف بالهواء.
  • تم خلط 50 جم من المسحوق المحضر مع 150 مل من الإيثانول.
  • تم إجراء تقييم لمضادات التكاثر والنشاط السام في هذه الخلايا.
  • أظهر اللوز فاعلية قصوى عند 50 ميليلتر ميكروغرام، مما أدى لـ قتل 78٪ من الخلايا.
  • بينما ثبت أن المشمش فعال عند 100 ميكروجرام لكل مليلتر، فقد قلل من نشاط هذه الخلايا بنسبة تصل لـ 82٪.
  • أشارت نتائج هذه الدراسة لـ أن مستخلصات الإيثانول من المشمش واللوز كانت فعالة كعامل مضاد للتكاثر، مما تسبب في الموت المبرمج للخلايا السرطانية في الفم، لذلك كان مستخلص اللوز أكثر فاعلية في موت الخلايا ، على عكس المشمش المستخلص له تأثيرات سامة أكبر على الخلايا السرطانية.[11]

يمكن أن يكون لبذور المشمش، لـ جوار المواد الكيميائية التي تحتويها تأثيرات سامة على الخلايا السرطانية في الفم.

ماذا تقول السلطات الصحية عن بذور المشمش؟ من الضروري فهم طبيعة الآراء التي قدمتها السلطات الصحية حول بذور المشمش،[1] وتنقسم الآراء على النحو التالي:

  • تشير قاعدة بيانات النباتات السامة التابعة لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية لـ وجود علاقة بين بذور المشمش وخطر التسمم بالسيانيد. أظهرت الكثير من الحالات أن تناول كميات عدد ضخم من بذور المشمش يمكن أن يسبب أعراضًا موحدة، بما في ذلك:[1]
  • قيء شديد.
  • عرق.
  • دوخة
  • الضعف.
  • صرحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بأنها لا تستخدم الأميغدالين أو التريل أو فيتامين ب 17 كشكل من أشكال علاج السرطان.[1]
  • لاحظ المعهد الوطني للسرطان أن اللاتريل يؤدي لـ إنتاج السيانيد في الجسم، وهو بحد ذاته خطر.[2]
  • توضيح المعهد الأمريكي للفيتامينات الغذائية لـ أن اللاتريل غير معتمد كفيتامين.[2]
  • توضيح المعهد الوطني للسرطان أنه لا توجد تقارير عن تجارب إكلينيكية خاضعة للرقابة على البشر.[2]

تتفق الكثير من السلطات الصحية بالإجماع على أن تناول ذرة المشمش يمكن أن يعرض الجسم لخطر التعرض للمواد الكيميائية الخطرة.

تابع أيضًا: فوائد زيت بذر الكتان

القيمة الغذائية لبذور المشمش

تحتوي نواة المشمش على مادة الأميغدالين، ولكن عندما تزداد نسبة هذه المادة في الجسم فإنها تسبب تسممًا، وذلك بسبب تحولها لـ مادة السيانيد السامة، والتي يمكن أن تؤدي لـ أضرار جسيمة قد تؤدي لـ الوفاة، ومن أهمها محتويات بذور المشمش هي كما يلي:[14]

  • تحتوي نواة المشمش على ما بين 28 و 67٪ زيوت.
  • تتراوح نسبة البروتين في البذور بين 14 و 45٪.
  • تحتوي بذور المشمش أيضًا على 18-28٪ كربوهيدرات.
  • نسبة الألياف الموجودة قريبة من 5٪.
  • تصل نسبة الأميجدالين حوالي 6 جرام لكل 100 جرام من بذور المشمش.

أضرار تناول بذور المشمش

هل تناول بذور المشمش آمن خلال الحمل؟ عبر النقاط التالية سيتم توضيح أهم التحذيرات والآثار الجانبية التي يمكن أن تؤثر بها بذور المشمش سلبًا على الجسم ، مما يؤدي لـ مضاعفات صحية شديدة الخطورة، وهي:[12]

  • عندما تؤخذ عبر الفم: بذور المشمش خطرة عندما تؤخذ عبر الفم لأنها تحتوي على مركبات كيميائية سامة تسبب أعراضًا صحية شديدة الخطورة يمكن أن تؤدي لـ نوبات صرع وبالتالي الوفاة.
  • عند تناولها خلال الحمل والرضاعة: من المحتمل أن تكون بذور المشمش غير آمنة للحوامل أو المرضعات عند تناولها عبر الفم، وبسبب نقص الدراسات التي تثبت سلامة استخدامها، لذلك يجب تجنب تناولها.

أسئلة شائعة

هناك الكثير من الأسئلة التي قد تطرأ في أذهان بعض الأشخاص فيما يتعلق بمدى أمان بذور المشمش وما إذا كانت سامة حقًا، لذلك سيتم بلورة مجموعة من الأسئلة التي تحمل إجابة محددة حول هذه النواحي، بحاجة للتأكيد على فكرة الحماس للتشاور مع فريق الرعاية الصحية قبل الشروع في استهلاك بذور المشمش في حال كنت تعاني من أمراض مثل السرطان، لأنها لم تثبت بعد.[1]

ما مدى أمان استهلاك بذور المشمش؟

تعتمد الجرعة المناسبة من بذور المشمش على عدة عوامل، مثل الفئة العمرية والحالة الصحية وعوامل أخرى، وفي الوقت الحالي لا توجد معلومات علمية كافية، ويمكن الاعتماد عليها في تحديد الكمية الآمنة من بذور المشمش، لذلك يجب أن تضع في اعتبارك أن المنتجات الطبيعية ليست بالضرورة آمنة، لذلك يجب التاكد دائمًا من اتباع التعليمات ذات الصلة المدرجة على ملصق المنتج واستشارة طبيبك والصيدلي قبل الاستخدام.[12]

ليس من الآمن تناول بذور المشمش، حيث يمكن أن تعرض الجسم لمضاعفات صحية شديدة الخطورة.

هل بذور المشمش سامة؟

من أجل الحصول على إجابة واضحة على هذا السؤال، تمّ اللجوء لـ دراسة علمية أجريت في عام 2010 في تركيا حول تسمم الأطفال بالسيانيد في مستهلكي بذور المشمش، وسعت الدراسة لـ توضيح النواحي التشخيصية والسريرية والعلاجية لهذا النوع من التسمم، فكانت الأسباب على النحو التالي:[13]

  • تم فحص 13 مريضاً تم قبولهم في وحدة العناية المركزة للأطفال بسبب تسممهم بالسيانيد المرتبط بابتلاع بذور المشمش.
  • من بين المرضى كان 4 رجال ظهرت عليهم الأعراض، لمدة 60 دقيقة في المتوسط عند الدخول.
  • خضع كل المرضى لغسيل المعدة وتلقوا الفحم المنشط.
  • بالإضافة لـ الأعراض الخفيفة للتسمم بالسيانيد، كان هناك تسمم حاد في 4 حالات.
  • تلقى ستة مرضى العلاج، 4 منهم تلقوا جرعة عالية من ترياق الهيدروكسوكوبالامين، بينما عولج اثنان بجرعات عالية من السيانيد والهيدروكسوكوبالامين.
  • قد احتاج مريض واحد لـ علاج بمضادات التشنج.
  • قد شفي كل المرضى وخرجوا من وحدة العناية المركزة للأطفال في غضون 2 لـ 6 أيام.

وأظهرت نتائج هذه الدراسة أن التسمم بالسيانيد المرتبط باستهلاك بذور المشمش مادة سامة شديدة الخطورة للأطفال الذين قد يحتاجون لـ العناية المركزة.

تابع أيضًا: فوائد شاي الزعتر للدورة الشهرية

وختامًا، تمّ في هذا المقال الإجابة حول التساؤل المطروح، ما هي فوائد المشمش لعلاج مرض السرطان ؟، والتطرق كذلك لـ التعريف بالفوائد العمومية لبذور المشمش والإجابة حول بعض التساؤلات حول سلامة تناول بذور المشمش.

المراجع

  1. ^
    healthline.com , What nutrients do apricot seeds contain? , 2/9/2020
  2. ^
    medicalnewstoday.com , What is amygdalin? , 2/9/2020
  3. ^
    webmd.com , Is Amygdalin a Safe Cancer Treatment? , 2/9/2020
  4. ^
    cancer.gov , amygdalin , 2/9/2020
  5. ^
    sciencedirect.com , Amygdalin , 2/9/2020
  6. ^
    medicalnewstoday.com , Can they help fight cancer? , 2/9/2020
  7. ^
    healthline.com , What are the symptoms of cyanide poisoning? , 2/9/2020
  8. ^
    verywellhealth.com , Can Vitamin B17 (Amygdalin) Beat Cancer? , 2/9/2020
  9. ^
    pubmed.ncbi.nlm.nih.gov , Amygdalin from Apricot Kernels Induces Apoptosis and Causes Cell Cycle Arrest in Cancer Cells: An Updated Review , 2/9/2020
  10. ^
    researchgate.net , Amygdalin delays cell cycle progression and blocks growth of prostate cancer cells in vitro , 2/9/2020
  11. ^
    ncbi.nlm.nih.gov , Effect of amygdalin on oral cancer cell line: An in vitro study , 2/9/2020
  12. ^
    webmd.com , APRICOT KERNEL , 2/9/2020
  13. ^
    researchgate.net , Cyanide poisoning caused by ingestion of apricot seeds , 2/9/2020
زر الذهاب إلى الأعلى