قصة سيدنا يوسف عليه السلام مكتوبة بالتفصيل

مستعد قصة سيدنا يوسف عليه السلام من القصص التي تحتوي على العديد من الدروس التي واجه فيها نبي الله يوسف صعوبات جمة منذ الصغر ، لكنه كان من المؤمنين الصابرين ، وجزاه الله خيراً ، ثواب صبره وعظمته ، وجمعه مع أبوه وإخوته بعد أن فجر الشيطان بينهم

قصة سيدنا يوسف عليه السلام

  • رأى يوسف أحد عشر نجمًا والشمس والقمر في حلم سقط أمامه وأخبر الرؤيا لأبيه يعقوب ، الذي منعه خوفًا من الحسد من إخبار إخوته ، لكن إخوته كانت قلوبهم بالحسد والغيرة تسحق أبيها. حب يوسف
  • أمرهم الإخوة بالإجماع بالتخلص من يوسف بإلقائه في بئر عميقة ، وطلبوا من والدهم يعقوب الموافقة على إرسال يوسف معهم لقضاء بعض الوقت في اللعب والاستمتاع ، لذلك وافق يعقوب على عدم معرفتهم بخدعتهم.
  • ألقى الإخوة أخاهم يوسف بلا رحمة في بئر عميقة ، وذهبوا لتناول العشاء لأن والدهم كان يبكي ، ويرتدي قميص يوسف ويلوثه بالدم ، مدعين أن ذئبًا هاجم أخيهم وأكله.
  • بينما كان يوسف في قاع البئر ، مرت قافلة وألقوا بحبل الماء في البئر بحثًا عن الماء.
  • استقر مرقد يوسف في منزل عزيز في مصر ، لكن زوجته أثارت اهتمام جمال يوسف واستوعبته لفعل الفاحشة.

ملخص قصة السيد يوسف

  • طلب العزيز من مساعديه الكشف عن الحقيقة ، وكان يرتدي قميصًا ممزقًا من الخلف
    – استنكار هروبه من زوجة العزيز ومطاردتها له ، وهو دليل كاف على براءته ،
    وبعد أن أصبحت السيدة تتحدث عن ألسنة الناس
  • دعت النساء إلى حفلة وقدمت لهن طبق فاكهة وسكين وطلبتهن
    دخل عليها يوسف ، فاندهشت النساء بجمالها ، فجرّوا أصابعهن بالسكاكين
    لم يشعروا لذلك أخبرتهم أن هذا هو الذي لامني وهدد جوزيف بأن مصيره سيكون السجن إذا لم يرتكب الفاحشة معها
  • صلى يوسف إلى الله أن يحفظ عنه الشر ، فأجاب سيده ورجع عنه
    ثم قادته مؤامرة هذه المرأة إلى الأمر بدخول السجن وسأله ذات يوم
    تبادل شابان من السجن رؤية رأوها. رأى أحدهم أنه كان يضغط على العنب لصنعها
    جزء منه كان خمرًا ، والآخر رأى أنه يحمل خبزًا على رأسه ليأكله الطائر.
  • لذلك دعاهم يوسف ليعبدوا الله الواحد وأخبر الأول أنه سيصب الخمر لسيده وأخبر الثاني أنه سيصلب.
  • اقترب يوسف من الشاب الذي كان يتوقع منه أن يهرب ، وطلب منه أن يطلبه من سيده العزيزة مصر ليطلق سراحه من سبيه ويطلق سراحه ، لكن الشاب ترك سجنه ونسي أمر يوسف ومضت الأعوام و رأى ملك مصر نومًا يضايقه ولم يستطع أحد أن يفسره. يسأله عن تفسيره لرؤية الملك ثم يعود لتفسيرها

اكتملت قصة يوسف الحقيقية

وإكمال عن قصة يوسف

  • ثم طلب الملك أن يكون يوسف مستشارًا ومساعدًا له في الإدارة
    شؤون مصر. يوسف يطالب بالتحقيق في اعتقاله وشرح براءته. عندما تعترف زوجة عزيز بذنبها وتطلق سراح يوسف
  • مرت السنين وحدثت المجاعة في أرض كنعان التي كان يعيش فيها
    يعقوب واولاده. كانت مصر هي موقع الوافدين بفضل ترتيب يوسف
    بالنسبة لهم ، ذهب إخوة يوسف إلى مصر لتوصيل الطعام ، والتقوا بأخيهم يوسف ، وعرفها ولم يعرفه.
  • رفض يوسف إمدادهم بالطعام حتى أحضروا لهم أخًا من أبيهم
    لإثبات أنهم أبناء يعقوب ، عاد الأطفال إلى أبيهم وأخبره
    مع ما حدث ، سمح لهم بالذهاب مع أخيهم ، ووعدهم بإحضاره.
  • ويلتقي يوسف بأخيه ويخلو به ويخبره أنه أخوه. وكان يوسف
    خدع في إبقاء أخيه بجانبه وأمر مساعديه بوضع الميزان على الطعام
    في أمتعة أخيه وقبل أن تبدأ القافلة رحلة العودة عندما اتصل
    يخبر الملك القافلة بسرقة مكيال ، ويبحث عن البضائع الموجودة في القافلة ويستخرج المقياس المسروق من متعلقات الأخ
  • عاد بالطعام وترك أخاها وراءه ، واكتشف يعقوب ما حدث وفقد بصره من حزن يوسف وأخيه. طلب من أطفاله البحث عنهم. فذهب الأطفال إلى مصر وطلبوا من يوسف إطلاق سراح أخيه.

وفي الختام كشف يوسف حقيقته وما حدث له ، وندم إخوته على ما فعلوه.

المصدر: الاتجاهات

زر الذهاب إلى الأعلى